الإنزلاق الغضروفي العنقي

الغضروف هو قرص مفصلي بين الفقرات بالعمود الفقري بالفقرات العنقيه، والصدريه والقطنيه. ويتكون من مادة غضروفيه وهلاميه ومحاط بكبسوله قويه واقيه.

إن اهتراء الغضروف وانزلاقه يأتي نتيجه حركه غير صحيحه بالفقرات العنقيه أو وضعيه نوم غير صحيحه أو حادث يؤدي الى إصابه بالفقرات العنقيه وخاصه عند الإصطدام بالسياره من الخلف .وتزداد إحتمالية الإنزلاقات الغضروفيه عند المرضى المدخنين أو عند وجود عوامل وراثيه أو عيوب خلقيه بالفقرات .إن تحرك اجزاء من الغضروف المتفتت الى أماكن أخرى (أي ما يسمى الإنزلاق الغضروفي)، قد يؤدي الى أعراض مرضيه، منها:

  1. ألم بحركة بالرقبه وخاصه عند الحركه وصداع
  2. اذا كان الإنزلاق لجزء من الغضروف باتجاه الفرع الجذري للعصب الخارج من النخاع الشوكي لأحد الأطراف العليا فإنه قد يؤدي الى ألم بالطرف العلوي الأيسر أو الأيمن مع تخدر باليد، وإذا كان الضغط على العصب شديداً، فإنه قد يؤدي الى ضعف بحركة الذراع أو الساعد أو قبضة اليــــــــد
  3. وإذا كان الإنزلاق للجزء المتفتت للغضروف باتجاه الحبل الشوكي فإنه قد يؤدي الى أعراض ضغط الحبل الشوكي ومنها تخدر وضعف الأطراف الأربعه، وعدم اتزان بالمشي، وتصلب الساقين وتشنجهما .وإذا استفحل الضغط على الحبل الشوكي وطال أمده فإنه قد يؤدي الى شلل تصلبي بالأطراف الأربعه، وتعتبر هذه الحاله خطره

المعالجه الجراحيه لاستئصال الغضروف

بعد فشل العلاج التحفظي والذي يتم بالعقاقير المسكنه والراحه واستعمال القبّه والعلاج الطبيعي وشد الرقبه والذي يعطي نتائج فعّاله، عندها نلجأ للعمل الجراحي وتتم بالإستئصال. الجراحي للغضروف أو الغضاريف المتعدده بالجراحه المجهريه عبر جرح صغير بالرقبه بطول 2 سم من الأمام واستئصال الغضروف وزراعة قفص صناعي (Cage مصنوع من ماده بلاستيكيه أو كربونيه أوتيتانيوم مملؤه بعظم صناعي ) مكان الغضروف:

وفي بعض الحالات بخاصه عند الشباب في حال وجود إنزلاق غضروفي واحد أو اثنين وبدون وجود مرض الإهتراء الغضروفي فإننا نستخدم تقنيه اخرى وهي زراعة مفصل متحرك بدل القفص وذلك للحفاظ على حركة الفقرات بدل تثبيتها.

نتائج عملية الإنزلاق الغضروفي العنقي

أن نسبة نجاح العمليه تعتمد على مدى الضرر الذي وقع على العصب المضغوط أو الحبل الشوكي والمدة الزمنيه لذلك الأذى ، ولذا فإن الجراحه المبكره وبالوقت المناسب بعد فشل العلاج التحفظي يعطي نتائج رائعه وتبلغ نسبة النجاح حوالي 98 % . ويستطيع المريض التحرك من سريره بنفس يوم العمليه ومغادرة المستشفى باليوم التالي ، والعوده الى عمله خلال أيام قليله ومعدوده . وان مضاعفات هذه العمليه قليله جداً لا تتجاوز 0.25 % والتي قد تؤدي الى ازدياد الأعراض العصبيه لا سمح الله.